قراءة المتغيرات الأمنية القادمة في مستقبل السويداء
May 29, 2024 1064

قراءة المتغيرات الأمنية القادمة في مستقبل السويداء

Font Size

أقام مركز جسور للدراسات الإستراتيجية ندوة حوارية عبر الإنترنت بتاريخ 27 أيار/ مايو 2024، ناقش فيها المتغيرات الأمنية القادمة في السويداء. وشارك فيها كل من: الكاتب السياسي جمال الشوفي، والكاتب السياسي فايز قنطار، والصحفي رواد بلان، فيما أدار الحوار الباحث في مركز جسور رشيد حوراني.   

تناولت الندوة عدة محاور، أبرزها: إمكانية استخدام النظام السوري القوة العسكرية لمواجهة الحراك في السويداء، والعوامل المؤثر في استمرار الحراك بعد 9 أشهر على انطلاقه، والسيناريوهات المتوقَّعة للمحافظة على المدى القريب والبعيد، وقد تضمّنت مداخلات المشاركين العديد من النقاط، ركّزت على ما يلي:   

يُشكّل حراك السويداء أزمة حقيقية للنظام، باعتبار الوضع الراهن مختلفاً تماماً عن عام 2011 ، حيث كان النظام بأَوْج قوته سياسياً واقتصادياً وعسكرياً على خلاف ما يعانيه حالياً من انهيار اقتصادي وتراجُع عسكري، ولا توجد وجود مؤشرات على تغيير النظام لسياساته تجاه السويداء سواء بما يتعلق بالناحية المعيشية أم السياسية.   

• ثمة العديد من الحسابات التي تمنع النظام من استخدام القوّة العسكرية، وتدفع به لإنهاك الحراك داخلياً بافتعال المشاكل والانقسامات من مبدأ فرِّقْ تَسُدْ، كما أنّه غير مستعجل لإنهاء الحراك فهو لا يؤثر عليه كثيراً، وهناك تخوُّف أيضاً لدى النظام من دور المجتمع الأهلي في المحافظة والارتباط القوي بين طائفة الدروز الموزعة على عدة دول مجاورة منها فلسطين ولبنان والأردن، وما يُمكن أن يترتب عليه من ضغوط وتدخُّلات في حال استخدامه الحلّ العسكري.   

• عدم التوافق بين مكونات الحراك "الأربعين" وتقديمهم لرؤية واضحة لمستقبل الحراك، في الوقت الذي تحتاج فيه المحافظة إلى تشكيل وتقديم نموذج منافس يقوم بمهام مؤسسات الدولة لمفاوضة النظام والبدء بعملية التغيير بشكل تدريجي، وهو أمر يقبل به النظام في الوضع الراهن.   


يمكنكم الاستماع إلى الندوة كاملة عبر قناتنا على يوتيوب