الفعاليات

الجهاديون الأجانب في سوريا (الواقع والمصير)

عقد مركز جسور للدراسات الثلاثاء 20 تشرين الأول/أكتوبر 2020 ورشة عمل شارك فيها نخبة من الخبراء والباحثين وكذلك بعض الإعلاميين المتابعين لملف معقد وحساس وهو واقع العناصر والمجموعات الجهادية الأجنبية في سوريا من حيث الأعداد والتوزع والفاعلية ضمن الصراع المستمر في مختلف المناطق السورية، كما تناولت النقاشات المعمقة والمستفيضة السيناريوهات المتوقعة لمصير هذه المجموعات والعناصر والموسوم معظمها بالتصنيفات الغربية المتعلقة بالإرهاب.
وقد قدم الأستاذ عرابي عرابي مسؤول وحدة الحركات الدينية والباحث الرئيسي في مركز جسور للدراسات إحاطات موجزة حول الموضوع فيما ساهم المشاركون بجملة من المعلومات والتصورات الهامة في الحجم الحقيقي للمشكلة وأسبابها وآثارها الأمنية والمجتمعية وكذلك التغيرات الكبيرة التي طرأت على هذه التنظيمات والمجموعات من حيث الحجم ومن حيث الفاعلية، ثم المقاربات الدولية والإقليمية لحل المشكلة والتفاعل معها وخاصة في منطقة شمال غرب سوريا.
ورشة العمل التي يسرها الباحث المساعد في مركز جسور للدراسات وائل علوان كانت ورشة خاصة مفتوحة النقاشات بين المشاركين وحضرها بعض الخبراء في المكتب الرئيسي لمركز جسور للدراسات في إسطنبول كما حضرها باقي المشاركين من مختلف الدول عبر الاتصال ببرنامج الاجتماعات الافتراضية ZOOM
وتأتي هذه الورشة ضمن الاهتمام البالغ الذي يوليه مركز جسور للدراسات عبر وحدة الحركات الدينية فيه بملف المجموعات والتنظيمات الجهادية وفهم طبيعتها التنظيمية وأدبياتها الإيديولوجية ومراقبة وتحليل سلوكها وآثاره الأمنية والاجتماعية والسياسية ثمَّ استشراف مصيرها.