سيناريوهات تعطيل روسيا لآليّة دخول المساعدات الأممية إلى سورية

سيناريوهات تعطيل روسيا لآليّة دخول المساعدات الأممية إلى سورية

 
قبل يوم واحد فقط من موعد تصويت مجلس الأمن لتمديد القرار الأممي 2585  عقد مركز جسور للدراسات ورشة عمل في 6 تموز/ يوليو 2022 شارك فيها نخبة من الخبراء والباحثين والإعلاميين الذين حضر بعضهم في المكتب الرئيسي للمركز في إسطنبول، فيما شارك المدعوُّون من خارج إسطنبول عَبْر برنامج الاجتماعات الافتراضية زووم (zoom). 
 
وقد بدأت ورشة العمل بترحيب محمد سرميني المدير العامّ لمركز جسور للدراسات بالمشاركين ووضعهم بين يدَي الموضوع وأبعاده السياسية التي تؤثر بشكل مباشر على الجانب الإنساني المهدد بشكل مستمر بالضغوطات الروسية، ليؤكد المشاركون بعد ذلك من خلال نقاشاتهم التأثير السياسي الكبير من الدول على ملف المساعدات الإنسانية. 
 
ورشة العمل ناقشت المحاور الرئيسية التي كانت مُجدوَلة في الدعوات التي وُجِّهت للمشاركين، وهذه المحاور هي: 
 
1. تقييم دور وأهمية المساعدات الأممية في الشمال السوري، وآثار عدم تمديد آليّة دخولها عَبْر الحدود. 
 
2. ما هي السيناريوهات المحتملة لتجديد القرار الأممي؟ 
 
3. ما البدائل الإقليمية والدولية للاستجابة الإنسانية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام؟ 
 
4. دور مؤسسات المعارضة السورية والمجتمع المدني السوري في الدفع لإيجاد البدائل. 
 
وقد أفاد المشاركون بحجم المساعدات الكبير الذي تحققه آليّة دخول المساعدات الأممية، حيث زادت مخصصات الدعم الإنساني عام 2021 عن 2.1 مليار دولار أمريكي، وهذا الحجم من المساعدات يُوزَّع في كامل الخريطة السورية، وهو طبعاً لا يغطي كامل الاحتياجات الإنسانية والتي بحسب الخبراء تحتاج للاستكمال العاجل بضِعْف هذا المبلغ على الأقل.  
 
وبحسب المعطيات الأولية فقد رجح المشاركون عدم تعطيل روسيا لاستمرار آليّة دخول المساعدات الأممية عَبْر الحدود السورية التركية (من معبر باب الهوى شمال إدلب)، وكانت أسباب ترجيح تمديد القرار الأممي بناءً على المعلومات المهمة التي أثرى بها مديرون ومسؤولون في منظمات إنسانية تعمل بالشراكة مع الأمم المتحدة ومنظماتها على تنفيذ المشاريع الإنسانية في شمال غرب سورية. 
 
في حين اتفق المشاركون على ضرورة التفكير الجادّ بالبدائل، سواء البديل عن تحمُّل الضغوطات الروسية في كل مرحلة من مراحل تجديد القرار الأممي والذي سيتوقف في يوم ما، أو البدائل عن ازدياد الاحتياجات الإنسانية المستمر وخصوصاً في مناطق المعارضة السورية، حيث دار النقاش حول ضرورة تطوير آليات التنسيق الداخلية بين المنظمات وبين المجتمع المدني، وضرورة التفكير والانتقال لخطوات ملموسة في التنمية وتطوير فرص العمل والموارد في مناطق العمل المختلفة شمال غرب سورية. 
 
وقد انتهت ورشة العمل بعد ثلاث ساعات من النقاش بالتأكيد على أهمية استمرار هذه الورشات والنقاشات وتطوير برامج عمل منها، وكذلك التأكيد على أهمية دور مراكز التفكير والمؤسسات البحثية في ذلك.


 
 

شارك المقالة

عمليات نوعيّة تشنّها تركيا في سورية ضدّ حزب العمال الكردستاني.. التفاصيل والدلالات
الإصدارات
تحت المجهر

مضى أكثر من شهرين على إطلاق تركيا عملية "المخلب – السيف" العسكرية الجوية ضدّ حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية، وقد انخفض بشكل واضح مستوى التصعيد بعد 3 أسابيع من الإعلان عنها، والذي كان في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022.

موارد هيئة تحرير الشام.. التقديرات الراهنة والآفاق المستقبلية
الإصدارات
تقرير تحليلي

تُعدّ هيئة تحرير الشام نموذجاً فريداً في كسب الموارد؛ حيث اعتمدت في وقت سابق على "الغنائم" وما يتم مصادرته من معارضيها، ثم مع نضوب هذه الموارد توجهت نحو التهريب وبيع الخردوات، وما إن انتهت حتى بدأت تجارة السلع والسيطرة على المعابر.