تصعيد عسكري تركي جديد ضد حزب العمال الكردستاني في سورية.. الأسباب والآثار

تصعيد عسكري تركي جديد ضد حزب العمال الكردستاني في سورية.. الأسباب والآثار

تصعيد عسكري تركي جديد ضد حزب العمال الكردستاني في سورية.. الأسباب والآثار

 

تشهد مناطق شمال شرق سورية منذ بداية نيسان/ إبريل 2022، تصعيداً عسكرياً جديداً من قِبل تركيا ضدّ أهداف تابعة لحزب العمال الكردستاني و"قسد"، وذلك بعد مرور أكثر من شهرين على تنفيذ القوات التركيّة عملية "نسر الشتاء" التي استهدفت جوّاً عَبْر الطائرات المسيّرة والمقاتلة أكثر من 80 هدفاً في مناطق انتشار حزب العمال الكردستاني في سورية والعراق.


وكان هناك ارتفاع ملحوظ في وتيرة القصف البري لأهداف تتبع "قسد" ووحدات حماية الشعب YPG التابعة لحزب العمال الكردستاني في محيط منطقة "نبع السلام" في ريفَيْ تل تمر وعين عيسى ومنطقة أبو رأسين "زركان".


كذلك، استهدف الطيران المسيّر التابع للقوات التركيّة في 1 من نيسان/ إبريل، سيارة تقلّ عناصر وقياديين من PKK في قرية حاصودة جنوب بلدة القحطانية بريف الحسكة، مما أدّى لمقتل أحد العناصر وإصابة قياديّيْنِ اثنين يُدعى أحدهما "فرهاد مردي".


وعاد الطيران المسيّر ليُنفّذ هجوماً في 3 من الشهر ذاته، ضد سيارة تتبع مركز التنسيق مع القوات الروسيّة في المجلس العسكري السرياني التابع لقسد MFS، كانت في طريقها للقاء القوات الروسيّة لتفقُّد محطة تحويل كهرباء تل تمر الواقعة في محيط القاعدة العسكريّة شمال مدينة تل تمر، بعد تعرُّضها لأضرار نتيجة قصف مُتبادَل في المنطقة، مما أدّى لإصابة كل من "أورم ماروكي" عضو القيادة العامة للمجلس العسكري السرياني و"فاديم أحمد" المترجم والعضو في مركز التنسيق نفسه.


ويُلاحظ أنّ تركيا بدأت منذ منتصف آب/ أغسطس 2021، مرحلةً جديدة في تعامُلها مع تهديد انتشار حزب العمال الكردستاني في سورية، وذلك بخفض معدّل تسيير دوريات المراقبة المشتركة مع روسيا في مناطق شرق الفرات مقابل تكثيف عمليات القصف الجوّي المباشر لأهداف تابعة لـ PKK و"قسد".


لكن خفض مُعدَّل الدوريات المشتركة وتوسيع وتكثيف القصف الجوّي لا يعني أنّ تركيا تخلّت عن التزامها بمذكّرة "سوتشي" (2019)، فيما يُفترض أن يكون أي استهداف قد تم بتنسيق مسبق مع روسيا، لتفادي التصادم وللتبليغ عن قائمة الأهداف النَّشِطة، دون أن يعني ذلك قبولَ روسيا بهذه الآلية.


إنّ عدم اتخاذ روسيا أي موقف إزاء تصعيد تركيا في شرق الفرات قد يؤثر على التفاهم الذي عقدته مع "قسد" في تشرين الأوّل/ أكتوبر 2019، والذي قضى بانتشارها مع قوات النظام السوري في المنطقة مقابل حمايتها من العمليات العسكرية التركية.


لذلك، إنّ استمرار تصعيد تركيا قد يُضرّ بدور روسيا كوسيط أو ضامن بالنسبة لقسد، التي قد تعمل على تخفيض مستوى التزامها بالتنسيق العسكري والأمني مع القوات الروسية ضِمن مناطق سيطرتها؛ مما قد يتسبّب بوقوع حوادث احتكاك واستفزاز متعمَّد بين الطرفين أو بين "قسد" وقوات النظام.


عموماً، من المتوقَّع أن تستمر تركيا في سياستها إزاء التعامل مع انتشار عناصر حزب العمال الكردستاني في سورية سواءً عَبْر التنسيق مع روسيا في إطار مذكّرة "سوتشي" (2019) أو من خلال الاستهداف الجوي الكثيف والذي قد يتّسع إلى عمليات أمنية واسعة داخل الحدود. 

شارك المقالة

تدريبات عسكرية للواء الباقر بإشراف الحرس الثوري الإيراني بدير الزور
الإصدارات
المواد المدفوعة

بعد عدة دورات بإشراف ضباط الحرس الثوري الإيراني لواء الباقر يعد خطة جديدة في سورية لزيادة أعداد عناصره بمحافظتي دير الزور وحلب وتدريبهم بشكل مكثف على استخدام الصواريخ وغيرها من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة

دلالات استمرار رفع الدعم عن السلع والخدمات في مناطق النظام السوري رغم الاحتجاجات
الإصدارات
تحت المجهر

مع استمرار حركة الاحتجاجات جنوب سورية، والاستياء الواضح في مناطق الساحل، لم تَقُمْ حكومة النظام السوري بأيّ إجراءات تُحسّن من الوضع الاقتصادي، بما في ذلك سياسة رفع الدعم.

اجتماع ثانٍ بصيغة أستانا بشأن سورية في نيويورك : الرسائل والدلالات
الإصدارات
تحت المجهر

للمرة الثانية منذ نشأة مسار أستانا نهاية عام 2016، عُقد برئاسة إيران في 22 أيلول/ سبتمبر 2023 اجتماع بصیغة أستانا على هامش اجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة في نیویورك، شارك فيه وزراء خارجية الدول الضامنة الثلاث تركيا وروسيا وإيران.

تحركات لحزب الله قرب الحدود السورية – الإسرائيلية
الإصدارات
المواد المدفوعة

حزب الله اللبناني يرسل شحنة أسلحة ومعدات من مستودعاته في القصير بالتزامن مع تخطيطه تجنيد فصيل سري من أبناء بلدة حضر في ريف دمشق الجنوبي الغربي لتنفيذ مهام استخباراتية خاصة من ضمنها عمليات هجومية ضد الدوريات الإسرائيلية تحت راية قوات النظام السوري.

مسارات المشهد السوري وتحوُّلاته
الإصدارات
أخبار المركز

أقام مركز جسور للدراسات بالشراكة مع أكاديمية العلاقات الدولية ندوة حوارية ناقش من خلالها مسارات المشهد السوري وتحوُّلاته، وتناولت المحاور المشهد السياسي والاقتصادي والميداني في سورية، وتم تسليط الضوء على آثار مسارَي التطبيع العربي والتركي، وتداعياتهما على الملفّ السوري.