المشهد الجهادي في شهر شباط - فبراير 2020

المشهد الجهادي في شهر شباط - فبراير 2020

ملخّص تنفيذيّ

يعرض هذا التقرير حالة التنظيمات الجهاديّة في شهر شباط/ فبراير من عام 2020، وذلك من خلال رصد عمليّاتها وأبرز التغيّرات الجارية في هيكلياتها إضافة إلى تقديم قراءة مكثّفةٍ تحليليّة وتصنيفيّةٍ لعمليّاتها، إضافة إلى بيان التوجّهات التي تدفع هذه التنظيمات لتصعيد عمليّاتها وتفسّر اتباع تكتيكاتٍ معيّنة دون غيرها. 

• مشهد تنظيم الدولة

يرصد التقرير عمليات التنظيم في دول العراق وسورية إضافة إلى عملياته في إفريقية ووسط آسيا وشرقها، كما يقدم التقرير مؤشرات وتحليلات مختلفة تعتمد على الإحصاءات المتكاملة والمتنوعة لواقع التنظيم في هذه الدول، كما يقدم التقرير قراءة لتركيز التنظيم في الفترة المقبلة على التمدد في اليمن وشرق آسيا، إضافة إلى سعيه لاستقطاب عناصر جهاديين من مجموعات الجماعات المتحالفة مع القاعدة في وسط إفريقية وغربها. 

• مشهد تنظيم القاعدة 

يرصد التقرير عمليات حركة الشباب المبايعة لتنظيم القاعدة في الصومال، ويقدم قراءة حول زيادة استهدافها للقوات الإفريقية المشتركة خاصة القوات البوروندية، إضافة إلى قراءته مشهد الجماعات المتحالفة تحت إطار القاعدة في مالي، وواقعها العسكري واحتمالات انشقاق بعض مكوناتها وانضمامه إلى تنظيم الدولة، وذلك بالتوازي مع قراءة واقع التنظيمات الجهادية القريبة من القاعدة في سورية في ظل عملياتها الدفاعية ومغزى الرسائل التي ترسلها هيئة تحرير الشام حول تحوّلاتها الداخلية وكونها في الوقت ذاته ضابطًا وضامنًا لحركة هذه التنظيمات. 

 

لقراءة التقرير بشكل كامل يمكنكم تحميل النسخة الإلكترونية 

شارك المقالة

عمليات نوعيّة تشنّها تركيا في سورية ضدّ حزب العمال الكردستاني.. التفاصيل والدلالات
الإصدارات
تحت المجهر

مضى أكثر من شهرين على إطلاق تركيا عملية "المخلب – السيف" العسكرية الجوية ضدّ حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية، وقد انخفض بشكل واضح مستوى التصعيد بعد 3 أسابيع من الإعلان عنها، والذي كان في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022.

موارد هيئة تحرير الشام.. التقديرات الراهنة والآفاق المستقبلية
الإصدارات
تقرير تحليلي

تُعدّ هيئة تحرير الشام نموذجاً فريداً في كسب الموارد؛ حيث اعتمدت في وقت سابق على "الغنائم" وما يتم مصادرته من معارضيها، ثم مع نضوب هذه الموارد توجهت نحو التهريب وبيع الخردوات، وما إن انتهت حتى بدأت تجارة السلع والسيطرة على المعابر.