أثر الغزو الروسي لأوكرانيا على النظام السوري

أثر الغزو الروسي لأوكرانيا على النظام السوري



منذ بَدْء الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/ فبراير 2022، بدا وكأنّ النظام السوري سيكون أكثر الأطراف تأثُّراً بتداعيات الصراع بسبب ارتباطه الكبير بروسيا والذي ازداد منذ تدخُّلها عسكريّاً في سورية عام 2015.

وتستعرض هذه الدراسة أبرز السياسات التي تبنّاها النظام بهدف التقليل من الآثار المترتّبة على انشغال روسيا في أوكرانيا، لا سيما على المدى الطويل، من قَبِيل تعزيز التنسيق مع إيران، وجهود فكّ العزلة وتخفيف العقوبات، والاستجابة لطلبات التجنيد، وغيرها.

ثم تتطرّق الدراسة بشكل مفصّل للآثار المتوقّعة الحاليّة والمستقبليّة على النظام اقتصاديّاً وسياسيّاً وعسكريّاً، والتي يغلب عليها الجانب السلبيّ بسبب تراجُع نفوذ وحضور روسيا في سورية. وتخلص إلى تقدير مدى التأثُّر الذي سيطال النظام وكيفيّة تعاطيه مع ذلك.

وتساعد هذه الدراسة الرأي العامّ والخبراء على فهم مدى تأثُّر النظام بالغزو الروسي لأوكرانيا بناءً على طبيعة العلاقة العضويّة بين الطرفين. 
 

لقراءة المادة بشكل كامل يمكنكم تحميل النسخة الإلكترونية (اضغط هنا) 



شارك المقالة

عمليات نوعيّة تشنّها تركيا في سورية ضدّ حزب العمال الكردستاني.. التفاصيل والدلالات
الإصدارات
تحت المجهر

مضى أكثر من شهرين على إطلاق تركيا عملية "المخلب – السيف" العسكرية الجوية ضدّ حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية، وقد انخفض بشكل واضح مستوى التصعيد بعد 3 أسابيع من الإعلان عنها، والذي كان في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022.