الفعاليات

السيناريوهات الممكنة للحل السياسي في سورية

أقام مركز جسور للدراسات يوم الأربعاء الموافق 9 من أيار مايو لعام 2018 , ندوة حوارية بعنوان:
 "السيناريوهات الممكنة للحل السياسي في سورية " بحضور كل من السيد عبيدة نحاس رئيس حركة التجديد الوطني والسيد نديم شحادة مدير مركز فارس لدراسات شرق المتوسط التابع لجامعة تافتس كمتحدثين،  ومجموعة من السياسيين والمعنيين بالشأن السوري, وعدد من الصحفيين الأجانب وشخصيات اعلامية تركية. 

وبدأت الندوة باستعراض تقدم به أ. شحادة حول أوجه التشابه بين الوضع العراقي و الوضع السوري، قبل وبعد اندلاع الثورة السورية، وارتدادات التدخل الأمريكي في العراق على السياسات الأوروبية والأمريكية اللاحقة، والتي أثرت بشكل مباشر على التعامل الدولي مع الملف السوري.
فيما استعرض  أ. نحاس تحليلاً لمراحل الثورة السورية سياسياً، في إشارة إلى بعض الأخطاء التي ارتكبتها المعارضة السورية، والعوامل التي رجحت كفة النظام عسكرياً وسياسياً ومن أبرزها التدخل الروسي وظهور تنظيم الدولة (داعش)، ودور التدخلات الإقليمية في مصادرة قرار السوريين الوطني لصالح أجندات إقليمية.
وعلق المتحدثون على مجموعة من المداخلات والأسئلة التي طرحها الحضور، والتي تمحورت حول دور المجتمع الدولي في تفاقم محنة السوريين ووصول العملية السياسية إلى نفق مسدود، وضرورة وجود اتفاق سوري- سوري يتم من خلاله  بلورة  رؤية واضحة للمستقبل، بالإضافة إلى ملامح المستقبل السياسي ودور المعارضة فيه.

صور من الندوة: