الفعاليات

القبائل والعشائر العربية في سورية

عقد مركز جسور للدراسات الخميس 01 تشرين الأول/أكتوبر 2020 ورشة عمل شارك فيها نخبة من الخبراء والباحثين بالتركيبة المجتمعيَّة العشائرية في سوريا، وذلك ضمن مشروع بحثي متكامل مستمر منذ أكثر من عام يعمل عليه الفريق البحثي في مركز جسور للدراسات لفهم أعمق لتوزع القبائل والعشائر العربية في سوريا ثم دراسة الدور المجتمعي والسياسي والاقتصادي للعشائر في سوريا الحديثة ودراسة البنية الداخلية والعلاقات بين مختلف العشائر وكذلك بينها وبين الأطراف الخارجية لاسيما مع التغيرات الكبيرة التي حملها العقد الأخير بأحداثه المتسارعة وآثاره الكبيرة على المجتمع السوري.
ورشة العمل بدأها الأستاذ محمد سرميني مدير مركز جسور للدراسات حيث رحَّب بالمشاركين وقدَّم النقاش بأهمية الدراسات المجتمعية والسكانية وضرورة الفهم العميق لمكوناتها وظواهرها لتشكيل الفهم الكامل للمتغيرات السياسية واستشراف القادم منها، كما أكَّد أهمية العمل في المشروع الذي يتابعه الفريق البحثي في المركز حول القبائل والعشائر في سوريا وعشرات اللقاءات التي أجريت حول ذلك.
بعد ذلك شارك جميع الحضور مع الفريق البحثي في نقاشات تفصيلية لأهم القضايا المتعلقة بالتأثير والتوزع العشائري ضمن الخريطة السورية، ويسَّر هذه النقاشات الأستاذ وائل علوان الباحث في مركز جسور وذلك عبر الاتصال المرئي باستخدام برنامج الاجتماعات الافتراضي ZOOM، وانتهى اللقاء بجملة من الأفكار التي سيستمر الفريق البحثي في التواصل مع المشاركين لإنضاجها والعمل عليها.