الفعاليات

قضايا الربيع العربي بين النظرية والتطبيق

عقد مركز جسور للدراسات في يوم الثلاثاء 21 كانون الثاني/يناير 2020 لقاءً حواريَّاً حول: "قضايا الربيع العربي بين النظرية والتطبيق". وذلك في مكتبه بمدينة غازي عنتاب، شارك في اللقاء أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان بجامعة حمَد بن خليفة في قطر / الدكتور محمد مختار الشنقيطي، حيث التقى نخبة من الشباب السوري المثقف الحامل لأفكار الثورة السورية وروحها وجرى في اللقاء حوار هام وشفاف حول قضايا الشباب العربي المؤثرة والمتأثرة بثورات الربيع العربي عموماً والثورة السورية على وجه الخصوص. 
افتتح اللقاء الأستاذ محمد سرميني رئيس مركز جسور للدراسات، حيث قدم إحاطة موجزة حول التناقضات والصراعات التي يعيشها الشباب العربي المنخرط والمتفاعل مع ثورات الربيع العربي التحررية والممتدة لعقد من الزمن، حملت في طياتها أمواجاً من الأفكار والنظريات والرؤى التي ارتطمت هنا أو هناك بصخور الواقع القاسية.
اللقاء فتح للمشاركين المجال باجراء نقاشات وحوارات مع المحاضر د. الشنقيطي والذي بدوره قدَّم إحاطة غنيَّة وعميقة بما يخص الثورات عموماً وما تحمله من تغيير حتمي مع اختلاف نتائجها وكلفها وذلك باختلاف العوامل والظروف المحيطة بها. كما أتيحت فرصة واسعة للحوار والنقاش وطرح التساؤلات.  
اختتم اللقاء بأهم ما حملته الثورة السورية من مضامين وقضايا حول التأثير والتأثر بالشباب العربي المتحمس الواعد وما تواجهه ثورات الربيع العربي من تحديات و مخاطر وتضحيات كان الشباب السوري أكثر من بذل وقدم في سبيل قضيته والدفاع عنها.