خريطة النفوذ العسكري

خريطة النفوذ العسكري في سورية 15-10-2019

أظهرت خريطة النفوذ العسكري في سورية حتى منتصف شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019 اختلافاً كبيراً في نسب السيطرة الكلية بين القوى المتصارعة على الأرض السورية مقارنة مع النسب التي سجّلتها في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.
وتأتي هذه التغيرات الكبيرة على خارطة النفوذ العسكري نتيجة انطلاق عملية "نبع السلام" في شمال شرق البلاد، والتي أعلنت عنها تركيا في 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، بمشاركة الجيشين التركي والوطني السوري.
ولم تطرأ تغيرات جديدة على خارطة النفوذ العسكري في منطقة خفض التصعيد منذ إعلان الهدنة الروسية أحادية الجانب في 31 آب/ أغسطس 2019، رغم الخروقات المستمرة. 

ووفقاً للخريطة التي يصدرها مركز جسور للدراسات فإنّ نسب سيطرة القوى على الأرض أصبحت على النحو الآتي:
- بقيت نسبة سيطرة النظام السوري التي تم تسجيلها في الشهر الفائت على حالها عند (62.22%)، أي بمساحة سيطرة تبلغ 116.067 كم مربع. علماً أنه لم يتم تضمين المناطق التي دخلت إليها قوات النظام بناء على مذكرة التفاهم الموقعة مع قوات سوريا الديمقراطية في 13 من الشهر نفسه، حيث لم تتضح بعد معالم الانتشار العسكري وتأثيره على خارطة النفوذ.
- ازدادت نسبة سيطرة فصائل المعارضة السورية بمعدّل (0.94%) والتي تم تحقيقها بعد أسبوع من انطلاق عملية نبع السلام، بمساحة تعادل 1757 كم مربع، لتضاف هذه النسبة إلى تلك التي سجلتها الشهر الماضي والمقدّرة ب (9.94%)، والمعادلة لمساحة 18540 كم مربع.
- تراجعت نسبة سيطرة قوات سوريا الديمقراطية إلى (26.91%)، مقارنة مع نسبة (27.84%) والتي كانت قد حافظت عليها منذ شهر أيار/ مايو المنصرم ، وبالتالي أصبحت مساحة سيطرتها 50.210 كم مربع.
وبطبيعة الحال لم يعد لتنظيم داعش أي سيطرة عسكرية على الأرض السورية منذ شباط/ فبراير الماضي.