خريطة النفوذ العسكري

خريطة النفوذ العسكري في سورية 01-12-2019

أظهرت خريطة النفوذ العسكري في سورية لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، استقراراً ملحوظاً في نسب السيطرة الكلية بين القوى المتصارعة على الأرض السورية مقارنة مع النسب التي سجّلتها في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.
ووفقاً للخريطة التي أصدرها مركز جسور للدراسات فإنّ نسب سيطرة القوى على الأرض أصبحت على النحو الآتي:
- حافظت فصائل المعارضة نوعاً ما على نسبة سيطرتها مع ازدياد طفيف جداً، حيث سجّلت (12.13%) مقارنة مع نسبة (12.12%) التي سجّلتها الشهر الفائت، بمساحة تُعادل 22645 كم مربّع من إجمالي المساحة في سوريا.
- حافظت قوات سوريا الديمقراطية نوعاً ما على نسبة سيطرتها مع تراجع طفيف جداً، حيث سجّلت (25.64%) مقارنة مع نسبة (25.67%) التي سجّلتها الشهر الفائت. أي بمساحة تعادل 47846 كم مربّع من إجمالي المساحة في سوريا.
- حافظت قوات النظام السوري نوعاً ما على نسبة سيطرتها مع ازدياد طفيف جدّاً، حيث سجّلت (62.23%)، مقارنة مع نسبة (62.22%). أي بمساحة تُعادل 116.139 كم مربّع من إجمالي المساحة في سوريا.
- بطبيعة الحال لم يعد لتنظيم داعش أي سيطرة عسكرية على الأرض السورية منذ شباط/ فبراير الماضي.
وفي شرق الفرات ما تزال العمليات العسكرية ضمن منطقة عملية نبع السلام قائمة، رغم إعلان توقفها في 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، بموجب مذكّرة سوتشي (2019) بين تركيا وروسيا. ويحتدم الصراع بين الجيش الوطني السوري من طرف وقوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري من طرف آخر على محاور بلدتي تل تمر شمال الحسكة وعين عيسى شمال الرقّة. 
وخلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، شهدت منطقة خفض التصعيد استئناف العمليات القتالية من قبل قوات النظام السوري التي سيطرت على ثلاث قرى في ريف إدلب الجنوبي الشرقي دون أن يؤثر ذلك على نسبة السيطرة على خارطة النفوذ.