خريطة النفوذ العسكري

خريطة النفوذ والسيطرة في ليبيا 23-07-2020

خريطة السيطرة الجغرافية لأطراف الصراع في ليبيا

أصدر مركز جسور للدراسات  في 23 تموز / يوليو 2020 خريطة تظهر واقع السيطرة الجغرافية لأطراف الصراع في ليبيا، والمتمثلة بـ "حكومة الوفاق" و "قوات اللواء خليفة حفتر".
خريطة النفوذ الليبية لم تشهد منذ 7 حزيران / يونيو 2020 وحتى يومنا الحالي تبدلات تذكر في واقع السيطرة لصالح أي من طرفي الصراع، في حين تستمر التحشيدات العسكرية من طرف "حكومة الوفاق" على محاور شمال غرب مدينة "سرت" الاستراتيجية التي تشكل بوابة العبور إلى  منطقة الهلال النفطي والموانئ التي بداخلها، والمسؤولة عن تصدير قرابة 60% من إنتاج البلاد من النفط.

الهدوء الحذر الميداني يرافقه حراك سياسي من أجل ترتيب الأوراق الدوليَّة، ويتمثل في مباحثات تركية – روسية تمخض عنها الاتفاق على إنشاء مجموعة عمل مشتركة خاصة بليبيا، بالتزامن مع مساعٍ أمريكية لتحييد سرت والهلال النفطي عن المعارك عبر مقترح إخلائها من قوات الطرفين وجعل تلك المناطق تحت إشراف أممي.

 

خريطة تواجد القوات التركية في ليبيا

أصدر مركز جسور للدراسات في 23 تموز / يوليو 2020، خريطة لـ انتشار النقاط العسكرية التركية في غرب ليبيا.
تظهر الخريطة ارتفاع عدد النقاط التركية الرئيسية في ليبيا إلى ستة نقاط، بعد أن تم تثبيت نقطة جديدة في منطقة "تاورغاء" جنوب مدينة مصراتة.
النقاط العسكرية التركية جرى تركيزها في مواقع إستراتيجية غرب ليبيا، إما مطلة على الساحل أو أنها تساهم في حماية الشريط الساحلي وهي: قاعدة الوطية الجوية – مطار معيتقية – ميناء طرابلس الدولي – ميناء مصراتة – مطار مصراتة – تاورغاء التي تتوسط المسافة تقريبا بين مصراتة وسرت.
لايزال "حوض سرت" و "الهلال النفطي" من المناطق التي تحوز على أهمية بالغة بالنسبة لأنقرة، وتعتبر هذه البقع الجغرافية هي الأهم من بين المناطق التي تشملها اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي جرى عقدها بين تركيا وحكومة الوفاق في آواخر عام 2019.