الفعاليات

تقييم المشهد في درعا.. السابق والحالي واستشراف المستقبل

أقام مركز جسور للدراسات يوم الثلاثاء 11 شباط/فبراير 2020 ورشة عمل تناولت المشهد في درعا وريف القنيطرة بتقييم موضوعي لما وصلت إليه الأمور من مختلف الجوانب الأمنية والاجتماعية والاقتصادية والإنسانية وتأثير ذلك وتأثره بالمسار السياسي في سوريا، مع التطرق لأدوار الفاعلين والمؤثرين الإقليميين والدوليين في تطور الأمور وسيناريوهاتها هناك.
الورشة حضرها نخبة من السياسيين والباحثين والخبراء إلى جانب استضافة الورشة لممثلين عن فريق الخارجية الأمريكية المهتم والمتابع للشأن السوري.
الورشة التي استمرت لساعات وقفت عند تقييم التسوية في درعا والتزام الأطراف بها منذ منتصف 2018 حتى اليوم مع التغيرات التي طرأت على المستوى الأمني والنفوذ العسكري، كذلك استعراض الواقع الاجتماعي بخصوصيته في المنطقة والواقع الاقتصادي والإنساني المتصل بباقي المشهد في سوريا، وتم نقاش التحديات والمخاطر التي يواجهها أبناء المنطقة وانعكاس ذلك كله على المشهد السياسي العام في سوريا ثم استشراف أثر هذا الواقع في درعا بمختلف جوانبه على القضية السورية.
تأتي ورشة العمل هذه ضمن سلسلة أبحاث
مركز جسور للدراسات التي تتابع بعمق واقع ومستقبل مختلف المناطق في سوريا ومنها مناطق خفض التصعيد الأربعة التي أفرزتها مباحثات أستانا وسارت وفق المصالح الدولية والإقليمية بعيداً عن الحل السياسي والضمانات التي تم إعلانها.