خارطة النفوذ العسكري

خريطة أولية للمنطقة العازلة في إدلب حسب الإتفاق التركي الروسي

أصدر مركز جسور للدراسات خريطة توضّح الشكل شبه النهائي للمنطقة العازلة في إدلب التي تم إقرارها في اتفاق سوتشي، والذي تم التوصل إليه يوم 17 أيلول/ سبتمبر 2018 بين الرئيسين التركي والروسي. 

وينشر مركز جسور للدراسات الشكل شبه النهائي للخريطة بناء على ملحق البروتوكول الرسمي رقم /1/ الصادر بتاريخ 21 أيلول/ سبتمبر 2018 والموقع من قبل اللجان الفنية الروسية والتركية.  

ووفقاً للخريطة شبه النهائية فإن عمق المنطقة العازلة الذي يتراوح بين 15 و20 كم، سيكون محصوراً في مناطق سيطرة المعارضة السورية، ويُقدّر مركز جسور المساحة الكلية للمنطقة العازلة بـ 3200 كم مربع، ويبلغ الطول التقديري للمنطقة حوالي 240 كم. 

ولم تحسم اللجان الفنية بين أنقرة وموسكو عدّة قضايا منها السلاح الثقيل الذي سيتم سحبه من هذه المنطقة ودخول الدوريات الروسية للقيام بمهام التفتيش والرقابة داخلها إلى جانب تركيا. 

ومؤخراً، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن اتفاق خفض التصعيد ما زال فعالاً وأن ترتيبات المنطقة العازلة تسير بشكل صحيح بالتنسيق مع تركيا التي تطبق التزاماتها الخاصة إزاء الوضع في محافظة إدلب ومحيطها، وبناءً عليه تستبعد موسكو قيام عمليات عسكرية واسعة في هذه الأخيرة. 

وفي حال تم تطبيق بنود الاتفاق، ستتحول منطقة خفض التصعيد الرابعة إلى منطقة استقرار مؤقتة ومنها إلى منطقة وقف شامل لإطلاق النار، وسيؤدي ذلك إلى وضع الآليات اللازمة لتفعيل الطريق الدولي بين حلب ودمشق (M-5) والطريق الدولي بين حلب واللاذقية (M-4). كما ستقوم تركيا بتعزيز نقاط المراقبة لديها وتسيير دوريات في المنطقة العازلة.