خارطة النفوذ العسكري

خريطة النفوذ العسكري في سورية 08-06-2017

أظهرت خريطة النفوذ العسكري لشهر أيار/مايو توسعاً بطيئاً لمناطق سيطرة المعارضة المسلحة وقوات سورية الديموقراطية والنظام على حساب مناطق سيطرة تنظيم داعش.
وأظهرت الخريطة التي يصدرها مركز جسور للدراسات تمدّداً لقوات المعارضة في جهة البادية، بالتوازي مع محاولة قوات النظام التمدد في ذات المنطقة.

ونظراً لتداخل النفوذ بين عدد من فصائل المعارضة في هذه المنطقة، فقد تم إدماجها جميعاً في الخريطة تحت مظلة "الجيش الحر".

ولم تشهد مناطق احتكاك المعارضة والنظام تغيرات تذكر نتيجة لوقف العمليات القتالية بين الطرفين بسبب سريان اتفاق وقف التصعيد الذي أقر بمؤتمر أستانا الثاني في بداية الشهر.

ويتوقع أن تشهد الأشهر القادمة استمراراً لذات اتجاه السيطرة، حيث ستتابع قوات سورية الديموقراطية وفصائل المعارضة توسعها في المنطقة الشرقية على حساب تنظيم داعش في الرقة ودير الزور والبادية، فيما سيحاول النظام بدوره الحصول على جزء من مساحة سيطرة التنظيم الحالية، وإن كان من غير المتوقع أن يُحقق إنجازاً كبيراً في هذا المجال.