خريطة النفوذ العسكري

خريطة النفوذ العسكري في سورية 01-08-2019

أظهرت خريطة النفوذ العسكري في سورية لشهر تموز/ يوليو 2019 اختلافاً طفيفاً في نسب السيطرة الكلية بين مختلف القوى المتصارعة على الأرض السورية مقارنة مع النسب التي سجّلتها في شهر حزيران/ يونيو الماضي. 
ووفقاً للخريطة الشهرية التي يصدرها مركز جسور للدراسات فإنّ نسبة سيطرة النظام السوري على الأرض أصبحت (61.96%) مقارنة مع نسبة (61.92%) التي تم تسجيلها في الشهر الفائت. فيما تراجعت نسبة سيطرة فصائل المعارضة إلى (10.20%) مقارنة مع نسبة (10.24%) التي سجّلتها الشهر الماضي. 
بدورها حافظت قوات سوريا الديمقراطية على نسبة سيطرتها التي سجلتها في شهر أيار/ مايو المنصرم عند (27.84%). وبطبيعة الحال لم يعد لتنظيم داعش أي سيطرة عسكرية على الأرض السورية منذ شباط/ فبراير الماضي. 

 الشمال السوري 
تعرّضت خريطة النفوذ والسيطرة العسكرية شمال سوريا إلى تعديل جديد نتيجة الحملة المستمرة التي بدأها النظام السوري بإسناد جوي وبري روسي مُكثّف في 6 أيار/ مايو 2019.
حيث قام النظام السوري في 28 تموز/ يوليو 2019، بشنّ هجوم بري استعاد فيه السيطرة على تل ملح الاستراتيجي وقرية الجبين، وهما موقعان كان قد خسرهما لصالح فصائل المعارضة المسلحة في 6 حزيران/ يونيو الماضي، التي استطاعت أيضاً حينها السيطرة على قرية حصرايا وقرية كفرهود وجزء من الجلمة قبل أن تنسحب من هاتين الأخيرتين إثر القصف العنيف الذي تعرّضت له. وعادت قوات النظام في 29 تموز/ يوليو لتكمل تقدمها وتسيطر على وادي حسمين، وفي 30 من الشهر نفسه سيطرت أيضاً على مزارع أبو رعيدة الغربية.

وبناء عليه، أصبحت المساحة التي يسيطر عليها النظام السوري منذ بدء الحملة العسكرية تقدر بحوالي 106 كم مربع.