الفعاليات

ورشة عمل اللجنة الدستورية اجتماعات الرياض وجنيف

عقد مركز جسور للدراسات يوم الجمعة 15-11-2019 ورشته الثالثة المتعلقة باللجنة الدستورية، حيث التقى نخبة من الباحثين والسياسيين في إسطنبول مع السيِّد هادي البحرة الرئيس المشترك للجنة الدستورية من جانب المعارضة، والدكتور يحيى العريضي المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية، 
اللقاء الذي امتدَّ لساعات ناقش بشكل تفصيلي ومعمَّق مختلف الجوانب المتعلِّقة بالعمليَّة التفاوضيَّة الدستورية، كما تطرَّق المشاركون عبر أسئلتهم ونقاشاتهم إلى ما يرتبط باللجنة الدستورية من باقي ملفات العملية التفاوضيَّة والسلال الأخرى.
السيد هادي البحرة بدأ اللقاء بإحاطة شاملة تحدَّث فيها عن المسار السياسي السوري الذي وصل إلى القرار الأممي 2254، ثمَّ المعارك السياسيَّة التي انتهت بتشكيل وإعلان اللجنة الدستورية كإحدى محاور الحل السياسي وتنفيذ القرار الأممي، وشرح بالتفصيل ما تمَّ إنجازه في اجتماعات الرياض للتحضير للاجتماع العام الأوَّل بإشراف الأمم المتحدة، ثم عرض للمشاركين ما تمَّ إنجازُه في جنيف في الاجتماعات الموسَّعة أو اجتماعات لجان الصياغة المصغرة، وما تعرضوا له من التحديات والعقبات في جولتهم، وكيف تعاملوا معها.
السيد البحرة والدكتور العريضي تناولوا أيضاً معظم الانتقادات التي تمَّ توجيهها من الكتَّاب والسياسيين فيما يتعلق بإعلان اللجنة الدستورية وإطلاق عملها، وتم التوسع للحديث عن جملة معقَّدة من العوائق الداخليَّة والخارجيَّة والمواقف الإقليميَّة والدوليَّة التي تمَّت مقاربتها والتفاعل معها من قبل المعارضة، كما تمَّ النقاش حول رؤية المعارضة للمسارات الأخرى وارتباطها بالتفاوض الدستوري، ثمَّ السيناريوهات المتوقَّعة والتحدِّيات الكبيرة ورؤية اللجنة الدستورية وهيئة التفاوض عموماً حيال التعامل مع كل هذه التوقعات.
وانتهى اللقاء بنقاش وتقييم للأداء الإعلامي لهيئة التفاوض واللجنة الدستورية، حيث وضع الدكتور العريضي المشاركين في صورة الخطة الإعلامية والتحديات والإمكانيات التي يعملون ضمنها.