الفعاليات

دير الزور إلى أين؟ في ظل الصراع على البادية

أقام مركز جسور للدراسات السبت الماضي 1 تموز/ يوليو 2017، ندوة حوارية في مدينة أورفا التركية، بعنوان "دير الزور إلى أين في ظل الصراع على البادية السورية؟"، وبحضور عدد من الفعاليات المحلية والمعنية بمستقبل المنطقة شرقي البلاد. وقد حاضر في الندوة كل من عبد الوهاب عاصي ممثلاً عن مركز جسور للدراسات، وسعد الشارع ممثلاً عن مركز الشرق للسياسات، ومحسن الراوي وهو باحث مختص في الشؤون الاقتصادية والجماعات الجهادية. 

بدأت الندوة بعرض السياق السياسي العام لمحافظة دير الزور بين الفاعلين الدوليين والمحليين، من حيث الأهمية والواقع، ومن ثم تحول الحوار إلى الحديث عن الواقع الاقتصادي للمنطقة بكافة مستوياته وأهميته في توضيح دور الصراع على المحافظة بين الأطراف العسكرية على الأرض والدولية من خلفها، وبعدها تم عرض الواقع العسكري الحالي في البادية السورية والذي ترتبط تحركاته بالتجهيز لمعركة السيطرة على المحافظة من قبل الأطراف المتنافسة والمتصارعة، وتضمن ذلك عرضاً لأبرز الخيارات والسيناريوهات للمعركة المرتقبة، وعقب ذلك عاد الحديث عن دور العامل السياسي في تحديد خيارات شكل الحكم في دير الزور بعد تنظيم داعش. وفي القسم الأخير من الندوة فتح باب النقاش بين المحاضرين والحضور، وتضمن توضيحات وتساؤلات عما تم تناوله.

 

صور من الندوة: