الفعاليات

جلسة حوارية "سيناريوهات الحل في إدلب"

عقد مركز جسور للدراسات، جلسة حوارية بعنوان “سيناريوهات الحل في إدلب”، يوم السبت، الموافق 17 فبراير، بمكاتب مركز جسور للدراسات في كل من إسطنبول وغازي عنتاب، بمشاركة نخبة من السياسيين والفاعلين، وشارك في الجلسة كل من الدكتور أحمد طعمة (رئيس وفد آستانا)، والدكتور محمد الدغيم، والدكتور عبادة القادري والسيد إسماعيل عنداني (رئيس مجلس مدينة إدلب)، والدكتور رامي الدالاتي مدير وحدة الحركات الدينيّة في المركز، إلى جانب نخبّة من الأكاديميين والباحثين والمهتمين بالشأن السياسي والميداني في سورية. 
الجلسة التي تناولت “سيناريوهات الحل في إدلب”، تندرج ضمن نشاطات المركز، وحرصه على قراءة الواقع السوري قراءة عقلانيّة دقيقة، ومحاولة استشراف المستقبل على أسس علميّة رصينة، إذ تم خلال الورشة تقديم عدد من السيناريوهات المتوقعة لمستقبل إدلب، وبحث المحددات التي ترسم ملامح المستقبل في إدلب خلال العام الحالي 
وتحدث المشاركون عن التحديات والمصاعب التي تواجه إدلب، كما تم بحث تبدلات أدوار الفاعلين وطبيعة التوافقات التي قد ترسم شكل الحل المستقبلي في سورية، ومناقشة الحلول التي تحقق طموحات الشعب السوري، وتمتلك مقومات تجعلها قابلة للتطبيق